معلومات عامة عن كوريا

Post

ان ما يميز كوريا ترابطها بكل عواصم العالم تقريباً حيث كانت من خلال الرحلات المتواصلة أو عن طريق رحلات طيرانها المباشر من معظم المطارات الدولية العامة في شرق آسيا والعالم اجمع. وتسير أكثر من  1.500 رحلة طيران من والى كوريا أسبوعياً وما يزيد عن 36 شركة طيران عالمية رحلات منتظمة الى كوريا. وتوجد أربعة مطارات دولية في كوريا وهم مطار إنتشون الدولي في مدنية إنتشون، الذي بدأ العمل فيه في 29 مارس 2001، بالاضافة الى مطارات كيمهي، جيجو- دو، ثم مطار كيمهى الدولي في مدينة بوسان. وتقوم كل من مطارات جزيرة جيجيو، تشينجو، كيمهي وجيجيو برحلات مباشرة من والى طوكيو، فوكوكا، ناكويا وأوساكا في اليابان.

وقامت الخطوط الكورية الجنوبية (KAL) من أكبر شركتي النقل الجوي الكوري، بفتح خطوط جوية جديدة بين سيئول والعديد من المطارات في أوربا، وأمريكا والشرق الاوسط. ويقوم مكتب الجوازات الكوري (KCAT) الواقع بالقرب من مركز التجارة الدولي في منطقة سامسونغ دونغ، بتقديم خدمات التسجيل للزائرين وإجراءات الجوازات ورسوم المغادرة. وتنقل خطوط الحافلات الفاخرة بدون توقف الركاب بين مطار انتشون الدولي ومكتب الجوازات الكوري بعد كل 10 الى 20 دقيقة. وقد تم مؤخرا فتح مكتب جديد للجوازات بالقرب من مطار كيمبو الدولي.

كما تقوم حافلات خاصة تابعة للمطار والمدن بنقل الركاب من مختلف المحطات في سيئول بعد كل 15 دقيقة من الساعة الخامسة صباحا وحتى العاشرة والنصف مساءً. كبديل الحافلات التابعة للخطوط الكورية الجنوبية وبأقل كلفة والتي تربط مطار إنتشون الدولي مع 19 فندقاً فاخرا في سيئول.

ومنذ عام 1963، وضعت سيئول على جدول الطيران حول العالم وذلك بموافقة المؤسسة العالمية للنقل الجوي .(IATA) وقد يمكن ذلك أي مسافر يستخدم هذا النوع من التذاكر (تذكرة حول العالم) من زيارة كوريا وبدون نفقات اضافية.

عبر الخطوط الملاحية
تقوم الخطوط الملاحية العديدة بنقل المسافرين الى كوريا، ومن ضمنها الخطوط من الساحل الغربي الامريكي: وترمان للملاحة، وأمريكان بايونير وباسيفيك الشرق الاقصى وباسفيك أورينتا اكسبرس والخطوط البحرية الامريكية، وخطوط الولايات المتحدة. وتقوم الشركات عديدة أخرى مثل شركة بوكوان للملاحة، وكوريا للزوارق، وغيرها بتسيير عبارات منتظمة تربط بوسان وجزيرة جيجو مع ميناء شيمونوسيكي، وكوبي وهوكادا في اليابان. كما توجد خطوط بحرية أخرى بين إنتشون وتيانجين ويهي في الصين.

ويسمح بدخول السيارات الخاصة بصورة مؤقتة التي تصل عبر السفن شريطة تقديم مستندات

الجغرافيا و السكان

الجغرافيا والسكان
تقع كوريا في شبه الجزيرة الكورية التي يبلغ طولها 1100 كم من الشمال إلى الجنوب. وتقع شبه الجزيرة الكورية في شمال شرق القارة الآسيوية حيث المياه الإقليمية الكورية التي تتصل بأقصى الجزء الغربي من المحيط الهادئ. وتشترك شبه الجزيرة الكورية في حدودها الشمالية مع الصين وروسيا. ويمتد شرق شبه الجزيرة الكورية إلى البحر الشرقي حيث تقع اليابان. بالإضافة إلى أراضي شبه الجزيرة الكورية، فهناك أكثر من ثلاثة آلاف جزيرة أخرى.

تبلغ مساحة كوريا 222,154 كم مربعًا، والتي تساوي مساحة بريطانيا أو رومانيا. وتعد 45 % من إجمالي مساحة كوريا (99,000 كم مربعا) أراضي صالحة للزراعة من غير الأراضي المستصلحة. وتشغل مساحة المناطق الجبلية ثلثي إجمالي الأراضي في شبه الجزيرة الكورية كما هو في البرتغال والمجر وأيرلندا.

تمتد جبال ” تاي بيك سان” من بداية ساحل البحر الشرقي إلى نهايته وكوّنت أمواج البحر الشرقي الهائجة جروفا منحرفة وجزرا صخرية صغيرة. بينما تتميز انحرافات السواحل الغربية والجنوبية بالرقة حيث أنها كونت العديد من الجزر ذات الأشكال المتكسرة (المتشققة) والخلجان البعيدة عن شواطئها .

أما شبه الجزيرة الكورية فتتميز بالعديد من الجبال والأنهار ذات المناظر الخلابة حيث ان الكوريين يشبهون بلادهم بقطعة القماش الموشي المطرز. ويبلغ ارتفاع جبل “بايك دو سان” الذي يقع في كوريا الشمالية في مواجهة الصين 2744 مترًا فوق سطح البحر وهو أعلى جبل في شبه الجزيرة الكورية. أما جبل “بايك دو سان” فهو جبل بركاني خامد وعلى قمته تقع بحيرة ” تشون جي” (أي البحيرة السماوية) ويعد رمز روح الكوريين من حيث أنه مذكور في النشيد الوطني الكوري.

يوجد عدد كبير من الأنهاروالجداول التي تغذي أراضي شبه الجزيرة الكورية. ولعبت هذه الجداول المائية دورًا حيويًا في تشكيل أنماط معيشة الكوريين وبخاصة في تصنيع البلاد. أما أطول نهرين في كوريا الشمالية فهما نهر “أب نوك كانغ(” يالي” بالصينية)” (790 كم) ونهر ” دو مان كانغ”(” تومين” بالصينية) (521 كم). وينبع كلاهما من جبل “بايك دو سان” بينما يسيران إلى الغرب والشرق منفصلين. ويكونا الحدود الشمالية لشبه الجزيرة الكورية.

أما في كوريا الجنوبية فيسير نهران رئيسيان وهما نهر ” ناك دونغ كانغ”(525 كم) ونهر “هان كانغ”(514 كم). يمر نهر “هان كانغ” بعاصمة كوريا الجنوبية سيول ويلعب دورًا مهمًا كشريان عاصمة كوريا الحديثة سيول التي تتميز بالكثافة السكانية العالية كما طوّر وخلّد الممالك الكورية القديمة على ضفتيه.

وتحاط شبه الجزيرة الكورية ثلاثة سواحل، وهذه السواحل لعبت دورًا مهمًا في حياة الكوريين منذ قديم الزمان وأثرت على تنمية الصناعة وبناء السفن والتقنيات البحرية ولها تأثير كبير بذلك.

المناخ
تتميز كوريا بأربعة فصول مناخية رائعة وهي الربيع والصيف والخريف والشتاء. أما الربيع والخريف فهما قصيران نسبيًا. وفي الصيف، الجو حار ورطب. أما في الشتاء فإن الجو بارد وجاف وتسقط الثلوج.

تختلف درجات الحرارة من منطقة إلى منطقة أخرى في كوريا. وتتراوح أحياناً ما بين 6 درجات مئوية(43 فهرنهيت) و16 درجة مئوية(61 فهرنهيت). ويتراوح معدل درجة الحرارة في أغسطس/ آب الذي يعتبر أحر شهر في كوريا ما بين 19 درجة مئوية(66 فهر نهيت) و27 درجة مئوية(81 فهرنهيت) بينما تتراوح درجات الحرارة في يناير )كانون الثاني( الذي يعتبر أبرد شهر ما بين 8 درجات مئوية تحت صفر(17 فهرنهيت) و7 درجات مئوية(43 فهرنهيت).

وأما في أوائل فصل الربيع فإن شبه الجزيرة الكورية فتعاني من ظاهرة الرياح المحملة بالرمال الصفراء القادمة من صحراء الصين الشمالية. إلا أن الكوريين يتمتعون بطقس معتدل في كل أنحاء البلاد وبخاصة في الجبال والحقول المغطاة بالزهور البرية الجميلة للغاية. وفي هذه الفترة، يتهيئ الفلاحون لعملية بذر البذور لمحصول الأرز السنوي.
يعد الخريف ذو السماء الزرقاء الصافية والهواء النقي والرياح العليلة فصلا يفضله الكوريون. وتكتسي أرض الريف بالألوان الناعمة المتعددة. أما الخريف فهو موسم الحصاد حيث تكثر فيه المهرجانات الشعبية النابعة من التقاليد الزراعية القديمة.

الأصالة السكانية
ينحدر الكوريون لأسرة عرقية واحدة ويتكلمون لغة واحدة. عن طريق الملامح البدنية المتميزة المشتركة. ويعتقد أنهم من سلالة القبائل المنغولية التي رحلت إلى شبه الجزيرة الكورية من آسيا الوسطى.

وفي القرن السابع، تم توحيد الدول المتعددة في شبه الجزيرة الكورية لأول مرة تحت سيطرة مملكة “شيلا” (57 ق.م. -935). حيث مكن هذا التقارب العرقي الكوريين من كونهم بعيدين عن المشكلات العرقية والتعاون والتماسك مع بعضهم البعض.

وبحلول نهاية عام2003 كان يقدر عدد سكان كوريا حوالي 47,920,000 نسمة وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 490 نسمة في الكيلومتر المربع. وبلغ عدد سكان كوريا الشمالية 22,253,000 نسمة تقريبًا.

شهدت كوريا نموا سكانيا بنسبة 3 % سنويًا خلال الستينات. إلا أن نسبة النمو السكاني انخفضت إلى 2 % في العقد التالي. وتصل هذه النسبة 0.6 % حاليًا ومن المنتظر ان تنخفض إلى 0.06 % بحلول عام 2020.

وتشهد كوريا ظاهرة سكانية متميزة في هذه الأيام حيث تزيد من معدلات الأعمار سنويًا. وتظهر الإحصاءات أن 6.9 % من إجمالي السكان في كوريا متوسط عمرهم يقع بين 65 عامًا أو أكثر في عام 1999 بينما بلغت نسبة هذه الفئة 7.9 % من إجمالي السكان في عام 2002.

وفي الستينات، أظهر توزيع السكان في كوريا شكلا هرميا مع نسبة المواليد العالية ومعدلات أعمار قصيرة نسبيًا. لكن هيكلة توزيع السكان حاليًا تشبه شكل الجرس مع نسبة المواليد المنخفضة ومعدلات الأعمار الطويلة. حيث انخفضت نسب الفئة العمرية ذات 15 عامًا من أجمالي عدد السكان بينما كان من المنتظر أن تصل نسبة الفئة العمرية ذات 65 عامًا إلى 15.1 % بحلول عام 2020.

وبهذا فقد تزامن التقدم الصناعي السريع في كوريا مع ظاهرة زيادة عدد سكان المدن في السيتينات والسبعينات وذلك بسبب هجرة المواطنين المستمرة من الريف إلى المدن وبخاصة سيول الأم التي أدت إلى تشكيل مدن ذات الكثافة السكانية العالية. إلا أن العديد من المواطنين قد انتقلوا إلى ضواحي العاصمة سيول في الآونة الأخيرة.

اللغة
يتكلم جميع الكوريين لغة واحدة قراءة وكتابة وهي اللغة الكورية (أي “هان كول” بالكورية) التي تعتبر عنصرًا مهمًا في تقوية هوية الكوريين القومية. وبالإضافة إلى اللغة الفصيحة المستخدمة في العاصمة سيول، تستخدم اللهجات المختلفة بين الكوريين. لكن هذه اللهجات متشابهة جدًا مع بعضها البعض ما عدا اللهجة المستخدمة في مقاطعة “جي جو دو” حيث أن الكوريين لا يشعرون بأية صعوبات للتفاهم فيما بينهم.

وطبقا للدراسات اللغوية ودراسات علم الأعراق البشرية، فإن اللغة الكورية تنتمي إلى مجموعة اللغة الأورالية والألطائية التي تحتوي على التركية والمنغولية والتنغوسية والمنشورية.

تم إبداع الحروف الكورية “هان كول” من قبل الملك “سي جونغ” العظيم خلال القرن الخامس عشر. وقبل اختراع اللغة الكورية ، استطاعت أقلية من سكان كوريا إتقان الحروف الصينية على الرغم من صعوبتها.

وفي محاولات لاختراع نظام كتابة اللغة الكورية، قام الملك “سي جونغ” العظيم ببحث بعض أنظمة الكتابة المعروفة في تلك العصور بما فيها الحروف الصينة القديمة والحروف الويغورية والحروف المنغولية

تعليقات

  1. mahra قال:

    تكلفة الدراسة في كوريا